أخبار عاجلة

المشاركون في منتدى المقرن الدولي يشيدون بالمنتدى وكرم السودانيين

أشاد المشاركون في منتدى المقرن الثقافي الدولي الاول الذي إختتم فعالياته أمس ، بالمنتدي وعبروا عن سعادتهم بالمشاركة ، مشيرين الى حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحب أهل السودان للثقافة بشتى ضروبها .
الاستاذة مريم مشتاوي الكاتبة اللبنانية التي تقيم في لندن ، أستاذة بجامعة (سواس) بكلية الدراسات الشرقية والأفريقية قالت إنها تزور السودان لأول مرة للمشاركة في منتدى المقرن الذي اتاح لها التعرف على السودان من قرب وعلى الشعب السوداني الطيب والتعرف ايضا على الثقافة السودانية وعلى الفن السوداني والتواصل مع الكتاب و المثقفين والمبدعين العرب من مختلف الدول العربية ،واضافت قائلة ان المنتدى يرفع راية الثقافة عالية ونحن نتطلع للارتقاء بالثقافة ، كما اشارت الى حبها للموسيقى السودانية والرقص السوداني وان الشعب السوداني الطيب يستاهل كل احترام .
بينما قال مازن معروف – فلسطيني مولود في لبنان مقيم في ايسلندا ” انا بصفتي قاص هذه المشاركة مهمة جدا لي وهي المرة الاولي التي ازور فيها السودان وتمثل هذه المشاركة مغزى خاصا بالنسبة لي لانني اعلم باني في وسط ثقافي مختلف تماما وسط خاص جدا ”
واشار الى العديد من الحواجز الثقافية بين الشعوب العربية “واننا لا نعرف بعضنا البعض ونعرف عن الرياضة والطعام والسيارات والسينما اكثر مما نعرف عن بعضنا البعض كعرب او لنقول كمواطنين ينتمون لهذه المنطقة من الشرق الاوسط ونحن للاسف وان ندعي اننا نعرف الكثير ”
وقال ان مثل هذه المنتديات تفتح الابواب والاشرعة على بعضها البعض وتكسر الحدود وتذوب المسافات وبالتالي تنتج احتكاكا ديناميكيا حقيقيا بين المثقفين.
بينما قال الاستاذ أحمد محمد فرح -الجالية المصرية -انه يعتقد ان المنتدى وسيلة جيدة لعرض ثقافة الشعوب “وانا اعتقد الثقافة بمفرادتها تمثل جسر تواصل بين الشعوب” املا في المنتدى القادم ان تكون هنالك مشاركة اكبر للجاليات العربية .
بروفسير آمال مادبوالتي تقيم في كندا أوضحت بانها حضرت الى السودان منذ الاسبوع الماضي ، في إطار برنامج نقل المعرفة وتم تنظيم برنامج لها لتقديم محاضرات بجامعة دنقلا وتزامن حضورها مع المنتدى
وقالت ان المنتدي يمثل حدثا مهما يعكس تاريخ وثقافة السودان وحضارة وجمال الوطن ، كما انه اتاح للمشاركين من الخارج الفرصة للتعرف على التراث والثقافة السودانية وتاريخها وهذا عمل منظم
ومهم جدا في خلال ساعات واستطعنا ان نعكس جمال وتاريخ السودان وثقافتنا وحضارتنا .
الاستاذة رشا الامير روائية وناشرة لبنانية قالت انها المرة الاولي التي تزور فيها السودان ، الذي ظل حلما يروادها وظل السودان دوما في دواخلها .
ووصفت المنتدى بانه كان جيدا من حيث التنظيم ، شاكرة كل الذي سعوا لجمع الشتات السوداني بدول المهجر من المبدعين والمثقفين بجانب عدد من المبدعين من الدول العربية .
واضافت قائلة “هنالك جوامع تجمعنا وهذا المنتدى جاء بلغة جديدة تجعلنا جميعا نأتي لنلتقي ونتفاكر في مستقبل الثقافة العربية” .

 

المصدر: سونا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*