أخبار عاجلة
الدرديرى: لا يوجد تباين بين الموقف السوداني والمصري بخصوص سد النهضة

الدرديرى: لا يوجد تباين بين الموقف السوداني والمصري بخصوص سد النهضة

أكد وزير الخارجية السوداني الدرديرى محمد أحمد، أنه لا يوجد تباين بين الموقف السوداني والمصري بخصوص سد النهضة.

وقال الوزير السوداني خلال مؤتمر صحفى مشترك عقده يوم الثلاثاء مع وزير الخارجية سامح شكرى أنه فيما يتعلق بسد النهضة “يستمر البحث على المستوى الثلاثي، وتم قطع شوط مقدم حتى الآن بين البلدان الثلاثة”، مشيرا إلى أنه اتفق مع الوزير شكرى على بذل كافة الجهود لتجاوز أي إشكالات قائمة الآن وربما يتم قريبا تحديد موعد لعقد اجتماع للجنة التساعية لتذليل أي صعاب تظهر بين الدول الثلاث مع استمرار التنسيق.

وحول مدى وجود مزيد من التقارب بين موقفي مصر والسودان فيما يخص مستقبل مفاوضات سد النهضة خلال هذه الزيارة، أوضح الوزري السوداني أنه “عندما بدأت المفاوضات لم تكن هناك مواقف مشتركة بين البلدان الثلاثة، وكانت الدول بحاجة إلى مزيد من الوقت حتى تتمكن من تبين حقيقة ما يجرى، بسبب ذلك ظن البعض أن هناك تباينا بين الموقفين السوداني والمصري بخصوص سد النهضة وهذا ليس صحيحا، حيث إن هناك اتفاقيات مرجعية تجمع بين البلدين فيما يتعلق بمياه النيل، وهى اتفاقيات تحدد كيفية تعامل البلدين مع دول الحوض الاخرى، وهى اتفاقيات لاتزال سارية وتحترم من جانب البلدين، ومن ثم فإن هذه الاتفاقية هى أساس للتعاون بين البلدين مع إثيوبيا”.

وأضاف: “انتقلنا بعد ذلك إلى اللجنة التساعية وقطعنا شوطا مقدرا في هذا المجال وصحيح هناك صعوبات وتحديات لأننا فى مرحلة مفصلية فى الحوض بشكل عام، ولكن وجود هذه الآليات ساعد كثيرا في تجاوز الصعوبات التى وردت”.
قال وزير خارجية السودان الدرديرى محمد أحمد، إنه يجب على وسائل الإعلام عدم تناول الملفات التى يمكن أن تؤدى لتدهور العلاقات المشتركة بين القاهرة والخرطوم، مؤكدا أن التحرك السلبى فى الإعلام قد يؤدى لتوتر العلاقات بين البلدين.
وأكد وزير خارجية السودان، فى مؤتمر صحفى مع نظيره المصرى سامح شكرى، أن ظهور بعض المواد الإعلامية التى تتضمن هجوما على أيا من الشعبين يعتبر “نشاز”، داعيا إلى أن يتعامل الاعلامى المحترف من منبره بشكل مسئول وحكيم ومهنى، مشددا على أهمية تعزيز التواصل بين الشعبين وعدم الإساءة للعلاقات المشتركة.

المصدر: السودان اليوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*