أخبار عاجلة
حزب اتحاد قوى الأمة يرحب بقرار عرمان والتوجه نحو السلام والحوار ‎

حزب اتحاد قوى الأمة يرحب بقرار عرمان والتوجه نحو السلام والحوار ‎

رحب حزب اتحاد قوي الامة ( أقم ) بقرار ياسر سعيد عرمان إتجاهه نحو السلام والحوار بديلا للحرب .
واعتبر الأستاذ جمال أبو سيل نائب رئيس الحزب في تصريح لــ ( سونا )أن ما تناولته وسائل الإعلام حول قرار ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال وتحوله من الكفاح المسلح إلي النضال السلمي إن صح فهو خير له لجهة أنه شخصية سياسية ومؤثرة علي المحيط الدولي والإقليمي والمحلي ومن العناصر التي يمكن أن تحرك مياه بركة السياسية الراكدة .
وقال أبو سيل ” إن اختيار عرمان للسلام في هذا الوقت أراه مناسبا ، وإن وجوده في الداخل يزيد من قوة المعارضة الداخلية وفي نفس الوقت يمكن الحكومة من إسكات أكثر الأصوات إزعاجا في المعارضة المسلحة الخارجية ” مستدركا وبالرغم من أن عرمان فقد نفوذه في الجبهة الخارجية والمنطقتين إلا أنه قادر علي بناء قاعدة سياسية في الداخل بصورة أوسع خاصة إنه رجل عركته السياسة والحرب .
وأعرب جمال عن أمله ان تبارك الحكومة عودة عرمان دون شروط مبينا أن ذلك يساهم بصورة أوسع في إسكات صوت البندقية.
ودعا حاملي السلاح بأن يجعلوا إستقرار وتنمية البلاد من اولوياتهم وان يضعوا السلاح أرضا والإنضمام إلي الحوار والسلام .
وقال ” نحن في حزب إتحاد قوى الأمة نتعاون مع أي جهة حكومة أو معارضة من أجل مصلحة البلاد بشرط أن لا يكون السلاح والحرب وسيلة لحل المشاكل ، وندعم كل من له مشروع أو فكر أو مبادرة تصب في مصلحة الوطن والمواطن ” .

 

المصدر: سونا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*