أخبار عاجلة
إستغلال الأراضى الخصبة للنهوض بالزراعة بسنار

إستغلال الأراضى الخصبة للنهوض بالزراعة بسنار

أعلن الدكتور عبد الكريم موسى عبدالكريم والي ولاية سنار على ضرورة تنفيذ موجهات الرئاسة المتعلقة باستبدال أشجار السنط بالمهوقنى والمانجو بجانب التوسع فى زراعة الموز .

وقال الدكتور عبد الكريم فى حوار له مع (سونا) أن تحريك فكرة الاستبدال جاء لأنها تخدم إستغلال الاراضى الخصبة التى يتراكم فيها الطمي منذ مئات السنين مؤكدا على اهمية التوجيه الرئاسى الذى صدر خلال زيارة السيد رئيس الجمهورية الى الولاية فى هذا الشأن برفقة وزير الزراعة الاتحادى وأصحاب الخبرات موضحا أن الخطة تشمل منطقة الشريط الموازي للنيل من ولاية نهر النيل مروراً بالخرطوم والجزيرة وسنار ثم النيل الأزرق .

وأبان الوالى أن الفكرة ليست إزالة انما تطويرا للقطاع الغابي ليتحول الى قطاع مثمر بمساحة مائة الف فدان على شريط النيل وبه آلاف الأفدنة عبارة عن غابات داخل ميعات (برك) لن تتم إزالتها لأنها لا تصلح لزراعة الموز وبالتالي نكون قد خدمنا غرضين الاحتفاظ بمصدات هوائية ووضع خارطة جديدة تصلح لزراعة الموز بالمناطق المسطحة والعالية، وتمت الدراسات بواسطة خبراء وأثبتت النتائج عدم وجود أضرار من اي نوع.

وحول الزراعة المروية وآليات النهوض بها أوضح دكتور عبد الكريم أن ولاية سنار تأخذ نصيبها من مياه النيل ولكن حتى تستفيد منها لابد من تأهيل البيارات والبنى التحتية ومراجعة وتطهير القنوات مشيرا الى أن الولاية بدأت وبالتعاون مع المركز في تأهيل هذه البيارات والمضى في كهربة المشاريع المروية لتقليل تكلفة الانتاج وتم التصديق على ميزانية بلغت مليار جنيه لتأهيل هذه البنيات.

 

المصدر: سونا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*