أخبار عاجلة
السودان تطلق تصريحات مفاجئة عن القاعدة العسكرية التركية بجزيرة سواكن

السودان تطلق تصريحات مفاجئة عن القاعدة العسكرية التركية بجزيرة سواكن

أطلقت السودان تصريحات مفاجئة حول الحديث عن القاعدة العسكرية التركية بجزيرة سواكن و موقف دول عربية .
انتقد السودان عددا من الدول العربية، وذلك بعد أن أعاد قضية القاعدة العسكرية التركية إلى الصورة مجددا.

تحدث إبراهيم السنوسي، نائب الرئيس السوداني، عن “تصوير دول — بينها عربية — اتفاقية صيانة جزيرة “سواكن” السودانية على أنها قاعدة تركية، مستغربا ترحيب تلك الدول بالقواعد العسكرية الحقيقية لدول أخرى في البحر الأحمر”، حسب وكالة الأنباء التركية الأناضول.

وقال السنوسي إن اتفاقية صيانة جزيرة سواكن “صورت على أنها منح تركيا قاعدة عسكرية في سواكن”.
وتساءل نائب الرئيس السوداني “لا ينبغي أن تكون لتركيا قاعدة على البحر الأحمر، فيما لأمريكا وبريطانيا وغيرها قواعد هنا، وفوقها قواعد لإسرائيل!”.

وتحدث السنوسي عن الاعتراضات على الاتفاقية السودانية التركية “الغريب أن يأتي الاعتراض من دول عربية لم تعترض على قواعد الدول الأخرى، بل رحبوا بها”، مؤكدا أن “السودان دولة ذات سيادة”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن خلال زيارة إلى الخرطوم، أن السودان خصص جزيرة سواكن الواقعة في البحر الأحمر شرقي السودان لتركيا كي تتولى إعادة تأهيلها وإدارتها لفترة زمنية لم يحددها.
من جانب اخر أكد الرئيس ​السوداني عمر البشير​ “وجود إرادة سياسية قوية ضامنة لتنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه بين السودان و​تركيا​”، مشدداً على “عمق العلاقات السودانية التركية واستراتيجيتها التي تعززها روابط الدين والتاريخ المشترك”.

 

المصدر: أخبار السودان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*