أخبار عاجلة
قيادات حزبية تؤيد فرض الطواريء لمصلحة البلاد

قيادات حزبية تؤيد فرض الطواريء لمصلحة البلاد

قال القيادي بالوطني، محمد الحسن الأمين، أن إعلان حالة الطوارئ حق دستوري شرعي يخول للرئيس السوداني فرضها للحد من المشكلة الاقتصادية التي تمر بها البلاد إلى جانب صلاحيته في اتخاذ أي قرارات أخرى تصب في مصلحة السودان.

بالمقابل، اوضح رئيس حزب التحرير والعدالة بحر إدريس أبو قردة ، خلال مخاطبته، يوم الثلاثاء، ندوة “قانون الطوارئ ودوره في الاستقرار السياسي والاقتصادي بالبلاد”، والتي نظمها طلاب المؤتمر الوطني، أن البلاد تمر بحالة استثنائية لم تمر بها من قبل، مبدياً تأييده لقانون الطوارئ، تماشياً مع الأحداث لمزيد من الإصلاحات، ومنع اقتصاد السودان من الانهيار.

من جانبه، دعا القيادي بالاتحادي الديمقراطي، السماني الوسيلة، القوى السياسية إلى العودة لمنصات الحوار، والدفع بمذكرة تفسيرية توضح وتبين نقاط الخلاف بين الطرفين ضمن طاولة الحوار مجدداً.

قال القيادي بالشعبي أبوبكر عبدالرازق، إن الوضع الذي تمر به السودان لا يستدعي فرض حالة الطوارئ،، ووصف القانون بأنه استثنائي، ولا يجوز التوسع فيه، معلناً رفض حزبه لإعلان الطوارئ على البلاد كافة.

واستشهد عبدالرازق ، بنص المادة (210) من دستور البلاد، مما يجعل إعلان الطوارئ مخالفاً للدستور وغير شرعي.

 

المصدر: سودان سفاري

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*