أخبار عاجلة
وزارة الري تؤكد نجاح العروة الشتوية

وزارة الري تؤكد نجاح العروة الشتوية

عزا وكيل وكالة الري المهندس مصعب مختار نجاح العروة الشتوية وتحقيق إنتاج عالٍ في محصول القمح إلى توفير التمويل اللازم في موعده المحدد من قبل وزارة المالية بجانب التنسيق المتكامل بين شركاء العملية الزراعية بالمشروعات المروية.

وأشار مختار في تصريح صحفي إلى بدء عمليات حصاد القمح بمنطقة شرق المناقل بمشروع الجزيرة بواقع (15) جوالا للفدان تزيد إلى 20 جوالا للفدان في بعض المواقع الأخرى بفضل الترتيبات والاستعدادات المبكرة.

وحيا مختار جهود العاملين في وكالة الري من المهندسين والفنيين والعاملين في تأهيل وصيانة وتطهير القنوات، كاشفاً عن إزالة 19.500.00 م3 من الأطماء بقنوات ومصارف مشروع الجزيرة بنسبة إنجاز بلغت 97.5%، وإزالة 2700 كيلو متر طولي من الحشائش بنسبة 135% ونوه الوكيل إلى توريد وتركيب 30 ألف ماسورة من مواسير أبو عشرينات وإنجاز ما جملته (32) ألف ساعة عمل للآليات المختلفة في معالجة الكسور وتدعيم الجسور بنسبة 160%.

وقال إن المساحات التي تم ريها في العروة الشتوية شملت أراضي خارج المشروع وتابع بقوله: (وفقاً لصور الأقمار الصناعية وجدنا أن المساحة التي تم ريها تصل إلى 480 ألف فدان زرعت قمحا خلال هذا الموسم بما فيها مساحات خارج أراضي المشروع مما يعد نجاحا كبيرا لعمليات الري).

وحول الجهود التي بذلت في بقية المشروعات المروية أشار مختار إلى الإيفاء بالإلتزامات المائية في مشروع حلفا الجديدة بنسبة 100% فضلاً عن إزالة 1493730 م3 من الأطماء من قنوات ومصارف المشروع وإزالة 147 كيلو متر من الحشائش، مع تركيب 1400 ماسورة من مواسير أبو عشرينات وصيانة 29 بابا من أبواب القناطر بالترع الرئيسية والفروع والمواجر، وصيانة 259 بابا من أبواب القنوات الصغرى (فم/ وسيطة) مع توفير المياه بمشروعي الرهد والسوكي بنسبة 100% مما أدى لنجاح الموسم الزراعي.

وقال إن وكالة الري أعدت خطة تفصيلية وصفها بالطموحة لتغطية موسم العروة الصيفية حيث تستهدف الخطة في مجملها التحسين المستمر، وصولاً إلى مرحلة التأهيل الشامل للمشروعات المروية، أما فيما يختص بمشروع الجزيرة فإن التكلفة التقديرية الاولية وفقاً للدراسات الأولية لتأهيله التي تم إعدادها (500 مليون دولار). مؤكداً مواصلة الجهود في إزالة الأطماء والحشائش من القنوات وتصنيع أبواب أبو عشرينات والأبواب (الفم والوسيطة).

في السياق أشار وكيل الري إلى الجهود التي بذلت في ترويض القاش خلال موسم الخريف الماضي من خلال تشييد عراضات جديدة بجانب تدعيم الجسور دون تسجيل أي كسورات أو تهديد للطريق القومي ومدينة كسلا رغم تسجيل أعلى موجة فيضان منذ 50 عاماً. مشيرا إلى الجهود المبذولة في قنطرة متاتيب و”هداليا” وصيانة الجسور التأمينية لمدينة كسلا، وأضاف بقوله إن الجهود تستهدف إدخال 20 ألف فدان في منطقة هداليا لدائرة الانتاج.

المصدر: سودان سفاري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*